Tuesday, 23 March 2010

قهوة صباحيّة


لم أعد أصادف ناساً في الطريق

لا أصادف حتّى طرقات

بل مهناً فوق مهنٍ

رفوف اختصاصات صارت البنايات

مهناً مع الهويّة على الصدر.

في المقاهي لا كراسي للنَكِرات

بل مهنٌ تعقد هدنةً

على القهوة الصباحيّة

من أغرب المِهَن حتّى تلك المُعتادة

حساباتٌ مفلسة في المريء.

لم أعد أصادف أصدقاء في الطريق

في البيت فقط أصادف صُوَر الأصدقاء.

ينظرون بغرابة إلى ذاتهم

لم تردَّ الدين

يطوفون العالم

وهم بعدُ ملتصقون بزجاج الحافلة.

لم أعد أصادف القمر والليل في الطرقات

وسْط الإنارات لا أصادف سهر الله.

في البيت فقط يأتي في الليل القمرْ

مع ولد لا يقول اسمَهْ.

يقلّبان صُوَراً وأوراقاً

ووجوهي تنام على القمرْ.

باسيليس لاذاس


4 comments:

None said...

Πέρασα, αλλά η γλώσσα με δυσκολεύει...

Roni Bou Saba روني بو سابا said...

@ Νone,

δεν ξέρω τι σε δυσκόλεψε. :Ρ

είναι μετάφρασή μου του ποιήματος "Πρωινός Καφές" του πατρινού ποιητή Βασίλη Λαδά.

NOCTOC said...

ΚΑΛΗ ΑΝΑΣΤΑΣΗ

Anastasios said...

Ανέστη ο Κύριος, όντως!